Thursday, December 11, 2008

مخالفات وزارة الصحة السعودية



مخالفات وزارة الصحة السعودية

عادل العمرى

أخصائى قلب

أريد أن ألقى الضوء على شيء لا يعرفه الكثيرون ولم تلتفت إليه أية جهة مصرية وهو من واقع خبرتى فى العمل بوزارة الصحة السعودية عدة سنوات.فمخالفة عقود العمل بل ومخالفة القانون السعودى لا يخص مستشفيات القطاع الخاص وحده بل وكذلك وزارة الصحة وأرجو أن تصل هذه المعلومات إلى كل الأطباء ونقابة الأطباء المصرية لأن الكل يتصور أن وزارة الصحة السعودية تلتزم بالعقود وتحترم تعهداتها:

1- إن الطبيب لا يعرض عليه عقد العمل وهو فى مصر بل بعد سفره فعلا وفى القاهرة يكتفى الملحق الصحى أو المكتب بإبلاغه شفويا فقط ببعض بنود العقد ويعطيه ورقة مختصرة جدا تتضمن المرتب.

2- عند وصول الطبيب للسعودية يعاد حساب المرتب من جديد فى مديرية الصحة ويتم فى حالات كثيرة تخفيض المرتب بالتلاعب فى حساب سنوات الخبرة وهذا حدث لكثير من زملائي،أما لكى يتم تصحيح الخطأ المتعمد فالأمر يحتاج لكفاح طويل جدا وفى أفضل الحالات يعطى الطبيب وعدا بالتصحيح اعتبارا من تاريخ تجديد العقد فى العام التالى!.

3- رغم أن القانون يمنح الطبيب المتعاقد حق العلاج المجانى نأتى فى التطبيق فنجد أنه محروم من علاج الأسنان ومن إجراء الجراحات والتدخلات المتقدمة لأنه غير سعودى وهذا يذكر له صراحة.(كمثال عينى هناك زميل لنا توفى عام 2000 أمامنا فى مستشفى النور بمكة لأنه كان ينتظر موافقة أمير المنطقة على علاجه من ضيق الشرايين التاجية جراحيا فى مركز متقدم وتأخرت الموافقة حتى مات بعد ثلاثة اشهر).

4- رغم أن وزارة القوى العاملة السعودية تلزم الكفيل بدفع رسوم الإقامة (500 ريال سنويا)وتأشيرة الخروج والعودة (200 ريال لكل جواز سفر)إلا أن وزارة الصحة (وهى الكفيل) لا تلتزم بذلك وتجبر المتعاقدين الأجانب على دفع هذه الرسوم.

5- يتم التلاعب فى حق المتعاقد على الحصول على تذاكر طيران لعائلته مجانا بالنص فى العقد الذى يكتب فى السعودية - أى بعد وصول الطبيب - بأنه يشترط إقامة الأسرة ستة شهور على الأقل وهذا شرط تعجيزى بسبب اضطرار الأسر للمغادرة قبل ستة شهور فى كل زيارة بسبب توقيت الدراسة فى مصر مما يحرم الآلاف من التذاكر المجانية.

6- ساعات العمل حسب العقد الموحد لوزارة الصحة هى 48 ساعة فى الأسبوع زائد الاستدعاءات ، وهذه الأخيرة يجب ألا تزيد حسب لوائح وزارة الصحة عن 10 أيام شهريا مناوبات من المنزل،ولكن فى التطبيق يزيد عددها بل يصل أحيانا إلى 30 يوما فى الشهر خصوصا فى المناطق البعيدة عن العاصمة والمستشفيات الصغيرة خصوصا إذا لم يوجد عدد كبير من الأطباء السعودين الذين يأخذون حقوقهم وبالتالى حقوق الأطباء الأجانب.وعدد المناوبات الإضافية الزائد لا يكون بأى مقابل.بل وحسب لوائح الوزارة أيضا يعوض الطبيب المناوب عدة ساعات راحة إذا تم استدعاؤه بعد منتصف الليل ولكن هذا لا يطبق إلا فى المستشفيات الكبرى والمنظمة جيدا ولا تكترث الوزارة حتى بتعريف الأطباء بحقوقهم تلك ولا بالإشراف على منحهم إياها من قبل الإدارات المحلية المتسمة بالعنصرية والإهمال المتعمد لمصالح المتعاقدين الأجانب.

7- تلزم المؤسسات السعودية خاصة وحكومية على تخفيض ساعات العمل فى رمضان إلى 6 ساعات يوميا بدلا من 8 ساعات،ولكن بعض مستشفيات وزارة الصحة لا تطبق ذلك..وأضرب مثالا واقعيا:فى مستشفى عرعر المركزى أجبر الأطباء المقيمون على العمل 8 ساعات يوميا بدون تعويض وقت أن عملت هناك عامى 1428 و1429 هجرية بتعويض يومين فقط (وليس 8 أيام وهو فرق عدد الساعات الإضافية) ومنح اليومان بشكل ودى فقط أى بدون إلتزام من الإدارة.

8- ينص عقد عمل الوزارة على منح المتعاقد إما سكن أو بدل سكن،وفى المناطق التى يوجد بها سكن يكون فى حالات كثيرة غير صالح بل وفى منتهى السوء..حسب حظ المتعاقد ولا تبذل الإدارات أى جهد لتحسينه،والمفترض أن يكون السكن الحكومى محترما ومناسبا لإقامة الطبيب المتعاقد.أما بدل السكن فيتأخر تسليمه للمتعاقد عدة شهور وصلت أحيانا إلى 14 شهرا!!(أنا أعرف أمثلة كثيرة بالاسم والتاريخ أيضا).

9- حين ينتهى عقد عمل الطبيب ويقرر عدم تجديده ومغادرة السعودية من المتصور أن يحصل على مستحقاته المالية ولكن هذه تتأخر فى الغالبية العظمى من الحالات عدة شهور وتصل إلى عام كامل،بل ويضيع بعضها أحيانا بشكل نهائى.

10- هناك أطباء يطالبون بحقوقهم ويشتكون إداراتهم فيتعرض كثير منهم للتحقيقات والخصم من المرتب والتقارير السيئة وعدم تجديد العقد.

11- تمارس الإدارات المحلية تمييزا عنصريا ضد الأطباء المصريين لصالح من تفضلهم وهم السودانيين والسوريين فنجد حتى بعضهم يعمل فى وظائف وهمية وإدارية وحقوقهم مصونة ويفلتون غالبا من المخالفات سابقة الذكر بينما آخر من يحصل على حقه الطبيبب المصرى (فى العموم طبعا).

12- أى قرارات إصلاحية فى صالح الأطباء غير السعوديين يتعمد الموظفون المحليون إخفاءها وإنكارها فى حالات كثيرة منها قرارات زيادة المرتبات أو الإجازات الإضافية..دون أى عقاب.

2 comments:

om110om said...

اود ان اشكر الاخ الطبيب عادل العمري على ملاحظاته وهي كلها نقاط صحيحة فانا طبيب سوري انقص راتبي بحدود 600 ريا ل بعد وصولي الى السعودية وفوجئت بذلك علما ان العقد بسوريا غير ذلك وعلما انني وقعت نفس العقد في سوريا بالسعودية خيث زور الموظف العقد باخذه الصفحة الخاصةبالمتب وتغيرها وابقاء توقيعي لذا اوصي الاطباء باخذ نسخة من العقد الذي يوقعه الطبيب هنا في السعودية في الشؤون الصحية واظن ان التميز موجود للاجانب سواء مصري او سوري او سوداني من قبل السعوديون مع الشكر

Anonymous said...

دكتور عادل اشكرك على توضيح الحقائق التي مررت بها ونشرها للجميع , حيث انني طبيبه اسنان عام وعرض عليي العرض وفعلا بدائي ولم يكتب فيه غير الراتب الاساسي وسنتين الخبره وعلاوه بدل الندره ولكن لم يكتب فيه قيمه السكن بالضبط فهل هيي بقيمه 3 اشهر من الراتب الاساسي بالاضافه لسنتين الخبره ام 3 اشهر من قيمه الراتب الاساسي بالاضافه لسنتين الخبره وبدل غلاء المعيشه ؟ حيث انني سمعت ان بدل غلاء المعيشه لن يضاف للراتب الاساسي للمتعاقدين الاجانب ,,, وايضا لم يذكر بدل النقل وكم قيمته بالضبط ؟ وايضا لم يزكر ما هي البدلات بالزبط؟ لان زي منت عارف حضرتك الشخص بيجمع الراتب مع العلاوات والبدلات ليحسب كم ممكن يحوش
حيث انني فعلا اموري متلخبطه جامد بسبب ان الراتب الاساسي لا يتعدى ال 4 الاف ريال ومش عارفه هل حئدر فعلا اوفر من كدا مبلغ ؟ وايه نصيحتك بشكل عام ؟ وايه المفروض اعمله اول ما اوصل هناك بازن الله وشكرا لحضرتك دكتور مقدما