Saturday, December 24, 2011

للتوضيح : نقابة أطباء الإسكندرية ونقابة أطباء مصر مقر الإسكندرية ... هناك فرق !!



واجه مجلس نقابة اطباء الإسكندرية الذي تم انتخابه مؤخرا في انتخابات نقابة الأطباء الأخيرة التي جرت يوم الجمعة 14 أكتوبر 2011 وضعا فريدا من نوعه ربما لم تتعرض له أي نقابة في مصر من قبل .الوضع الغريب يتمثل في أنه كما يعلم البعض من متابعي الانتخابات أو ممن شاركوا فيها أن الإسكندرية نسق فيها المرشحون أنفسهم في قائمتين رئيسيتين وبعض المرشحين المستقلين الذين نزلوا بدون قوائم أو بقوائم ناقصة ، القائمتين الرئيسيتين كانتا قائمة أطباء من أجل مصر التي ينتمي غالبية مرشحيها إلى جماعة الإخوان المسلمين ، وقائمة جبهة تحرير الأطباء التي تضم المستقلون حيث ينتمي بعض مرشحوها إلى تيارات متنوعة ولا ينتمي الغالبية إلى أي تيار سياسي ولا يوجد توجه عام يغلب على المجموعة ، وقد كانت الغلبة في هذه الانتخابات لجبهة تحرير أطباء الإسكندرية القائمة المستقلة التي أيدها أطباء الإسكندرية حيث نجح من القائمة 11 عضوا من أصل 13 عضو بجانب عضوي شمال غرب الدلتا للنقابة العامة أي أن القائمة حققت فوزا كاسحا ب 13 مقعدا من أصل 15 مقعد.

الوضع النقابي في الإسكندرية قبل الانتخابات كان وضعا شاذا فرضته ظروف غريبة لذا فقد كان مقبولا إلى حد ما وقتها ؛ الوضع كان أنه تم فرض الحراسة القضائية على النقابة في أواخر تسعينات القرن الماضي وبالتالي أصبحت نقابة أطباء الإسكندرية تحت يد الحارس القضائي الذي لم يكن معنيا بأمور الأطباء لذا فقد قامت النقابة العامة لأطباء مصر بافتتاح النقابة العامة لأطباء مصر – مقر الإسكندرية ليكون تابعا للنقابة العامة على الأرض السكندرية ليتسنى للقائمين عليه القيام بالأعمال النقابية في الإسكندرية وتم تعيين د محمد البنا ليكون قائما بأعمال النقيب العام في الإسكندرية ، وبالتالي أصبح هناك نقابتان للأطباء في الإسكندرية بعد فرض الحراسة القضائية وهما : النقابة الفرعية الأصلية التي يوجد مقر مثلها في عاضمة كل محافظة : نقابة أطباء الإسكندرية ، والنقابة البديلة التي تسير أعمال الأطباء وتم استحداثها في الإسكندرية فقط : نقابة أطباء مصر مقر الإسكندرية .

نعود للوضع الراهن ثانية ؛ بمجرد انتهاء الانتخابات التي كتبت عنها في البداية انتهت الظروف الغريبة في الإسكندرية بانتهاء الحراسة القضائية وتسلم مجلس النقابة المنتخب الذي لا ينتمي أغلبيته لجماعة الإخوان المسلمين مقر النقابة من الحارس القضائي وبالتالي وجب وبشكل فوري انتهاء الوضع الشاذ في الإسكندرية بغلق نقابة أطباء مصر – مقر الإسكندرية أو تمكين المجلس المنتخب الذي اختاره أطباء الإسكندرية لتمثيلهم نقابيا لإدارته ؛ ولكن ما حدث كان المفاجأة حيث أن القائمة التي نجحت في انتخابات النقابة العامة لأطباء مصر والتي ينتمي أغلب أعضاؤها إلى جماعة الإخوان المسلمين الذين احتلوا 16 مقعدا من أصل 24 مقعد رفضت تسليم المقر للمجلس المنتخب ليديره ويقدم خدمات من خلاله لأطباء الإسكندرية ،ورفضت أن تغلقه كما يحتم قانون النقابة الذي ينص على أن النقابة الفرعية هي ممثلة النقابة العامة في محافظتها وبالتالي فإن أنشطة النقابة العامة في محافظة الإسكندرية هي من اختصاص نقابة أطباء الإسكندرية بجانب الأنشطة النقابية المحلية في الإسكندرية ؛ والأطرف أن الذي يدير المقر هو د محمد البنا الذي خسر في انتخابات نقابة الاطباء الأخيرة أمام الدكتورة امتياز حسونة على مقعد شمال غرب الدلتا للنقابة العامة فوق السن حيث إنه مازال قائما بأعمال النقيب العام !!!

ما يحدث من مجلس النقابة العامة الآن هو ترسيخ للاديمقراطية و اللاقانون تحت شعار الغاية تبرر الوسيلة ؛ حيث يتم الالتفاف على إرادة اطباء الإسكندرية الذين اختاروا اطباء ليمثلوهم نقابيا ويتعاملوا معهم ولا يعد هذا التفافا فقط بل أيضا مخالف لقانون النقابة ؛ ولا ندري هل هذا عقاب لأطباء الإسكندرية لأنهم لم يختاروا قائمة الإخوان في محافظتهم عن طريق تعطيل المجلس المنتخب ذو الشرعية عن القيام بدوره في خدمته وإقحامه في صراع أطباء الإسكندرية في غنى عنه أن أم أنه عقاب للمجلس المنتخب الذي التف حوله أطباء الإسكندرية لأن هذا المجلس تجرأ واكتسح قائمة الإخوان في الانتخابات الأخيرة واضعا أمام أعيننا تساؤلا هاما عن الديمقراطية في نظر الإخوان فهناك فرق كبير بين أن تؤمن بأن الديقراطية وتداول السلطة هو الأصلح وأن تؤمن أنك الأصلح حتى وإن رفضك الآخرون فهم من وجهة نظرك لا يعرفون مصلحتهم !!!!

واقعة هامة وجب التنويه إليها:

الواقعة تتمثل في التعدي المشين من موظفي النقابة العامة – مقر الإسكندرية على الدكتورة امتياز حسونة عضو مجلس إدارة النقابة العامة المنتخبة عن منطقة شمال رغب الدلتا لأنها حاولت أن تمارس النشاط الذي انتخبت لأجله ؛حيث تطاول عليها لفظيا المهندس علي عبد الفتاح مدير المقر ومعه أحد الموظفين و منعوها من دخول المقر ، وكان كل ذنبها أنها حاولت دخول مقر نقابة أطباء مصر !!!

د.طاهر مختار محمود عوض
عضو مجلس نقابة أطباء الإسكندرية

1 comment:

BasemR Tahrir said...

http://bmr-myworld.blogspot.com/2011/12/basemr-egydoctors-egyworkers.html